Mother!.. العبقرية الخالصة



Mother!.. العبقرية الخالصة


عندما تعلم أن دارين أرونوفسكي قام بتأليف وإخراج فيلمًا جديدًا فثق تمامًا أن هذا الفيلم سيكون مختلفًا عن أي شيء شاهدته في حياتك، فهذا العبقري من كان خلف Black Swan العظيم، إذا لم تكن تعرف Black Swan أنصحك بقراءة مقالته هنا، البداية جاءت باختيار أبطال الفيلم والشخصيتان المستحوذتان على بوسترات الفيلم و90% من الإعلان الخاص به، كلاهما حاصل على جائزة الأوسكار في فئته وهما خافيير بارديم وجينيفر لورنس، إذا كنت شاهدت لهما أي شيء من قبل فاحذفه من ذاكرتك لأن أدائهما في هذا الفيلم كان أفضل ما يكون بالأخص جينيفر لورنس التي أعطت أعظم أداء في مسيرتها المهنية من وجهة نظري، لا جديد على دارين أرونوفسكي فمن قبل قدمت ناتالي بورتمان معه أعظم أداء في تاريخها هي أيضًا.

قصة الفيلم بدون أي حرق للأحداث - وهي الظاهرة في إعلان الفيلم - تحكي عن زوجان يعيشان في منزل نائي، يأتي ضيف غريب ضل طريقه ليستقبلاه بمنزلهما وسط اعتراض الزوجة كونه غريب تمامًا عنهما ثم تأتي زوجته ويأتي بعدها مجموعة أكبر من الناس وسط مشاهد غريبة للغاية، بالطبع كل تلك الغرابة ليست عبثية بل لها مدلولاتها التي سيتم شرحها في موضوع منفصل، لا أريد حرق أي أحداث على من لم يشاهد تلك التحفة بعد ولكني أضمن لك أنك ستشاهد قصة محبكة بطريقة لم ترها من قبل بالتحديد في نصف الفيلم الثاني، الأحداث تسير ببطء ثم مرة واحدة نشاهد تطور رهيب في الأحداث، لوح فنية يرسمها المخرج بإتقان ترغمك على التركيز فيها وفي معناها، أحداث واقعية بشكل غريب يجعلك تتساءل عن صحة ما تشاهده عيناك، فصدق أو لا تصدق كل ما تشاهده ما هو إلا أحداث حقيقية، أنت فقط لا تدري ذلك.

فكرة غاية في العبقرية تم تزيينها برؤية عظيمة وتقديمها بواسطة طاقم تمثيلي أعظم، مما يجعله من أفضل الأفلام التي شاهدتها في حياتي، وستدرك روعته بعد مشاهدته للمرة الثانية والثالثة فهذا فيلم لا يرى مرة واحدة فقط، قد تواجه بعد الصعوبة في فهمه حيث أنه رمزي للغاية ولكن تلك هي العبقرية فيه، فهذا الفيلم لا يعتمد على تقديم كل شيء على طبق من ذهب للمشاهد  بل هو ينقل وجهة نظره وعلى كل شخص استقبالها بطريقته.

فيلم أم! هو فيلم أنتج عام 2017 بطولة جينيفر لورنس وخافيير بارديم، كتابة وإخراج دارين أرونوفسكي.

ملحوظة: الإرشاد العائلي للفيلم: https://cringemdb.com/movie/mother-2017

CONVERSATION

0 comments:

Post a Comment