لكل من فاتته الفكرة.. شرح فيلم Enemy


هل شاهدت الفيلم وشعرت بأنه بلا معنى وأنك لم تستوعب الكثير مما حدث؟ هل رأيت بعض الآراء تشكر في الفيلم وتقول بأنه من أفضل ما شاهدوه في حياتهم؟ إذا فأنت حتمًا فاتتك الفكرة لذلك فمرحبًا بك في شرح فيلم Enemy.


في البداية يجب القول إننا هنا لن نتحدث عن أي تقييم للفيلم نحن فقط سنقوم بشرح القصة لمن شاهده ولم يفهمها لذلك فالكلام التالي هو حرق صريح للأحداث، إذا كنت لم تشاهده بعد فلا تكمل المقال إلا بعد مشاهدته.

هذا الفيلم هو من أكثر الأفلام المحيرة على الإطلاق! فالمخرج والكاتب استخدما أكثر من شيء سبب حيرة كبيرة للمشاهدين مما جعل الآراء حول الفيلم تتفاوت بين معجب بشدة وكاره للغاية ولكني أوضح أن من كره الفيلم ببساطة لم يفهمه فهو من نوعية الأفلام التي يجب مشاهدتها اكثر من مرة والتدقيق في تفاصيله الدقيقة لأن كل شيء موضوع بعناية، دعني أخبرك أولًا ما تعتقد أنك شاهدته، آدم بيل هو مدرس تاريخ في الجامعة يعاني من حياة روتينية للغاية مع صديقته ماري، وكنوع من التغيير ينصحه أحد أصدقاؤه الأساتذة بمشاهدة فيلم ما، يشاهد الفيلم ليتفاجأ بممثل يشبهه تمامًا في الفيلم فيقرر البحث عنه ويجده بالفعل باسم أنتوني كلير وهو ممثل مغمور متزوج من هيلين وينتظر مولودًا، ثم يقرر آدم الالتقاء بأنتوني والتعرف عليه ومن ثم يقرر أنتوني بعد ملاحظته لماري أنه سيقضي معها ليلة ويخرج من حياة آدم للأبد في مقابل أن آدم سيقضي تلك الليلة في منزل أنتوني مع زوجته هيلين وتتشاجر ماري مع أنتوني بسبب ملاحظتها لخاتم الزواج ثم تنقلب بهما السيارة وعلى الناحية الأخرى أدم يقضي ليلته سالمًا مع هيلين ويقرر أن يستكمل حياته معها دون أي مشاكل.

هذه القصة لا يمكن أن تكون كل شيء نظرًا لعدة أسباب:
1- كيف يتشابه تمامًا آدم وأنتوني حتى في ندبة صدرهم؟!
2- استغراب هيلين من آدم جدًا عندما رأته في الجامعة ولم يعرفها مع بعض الجمل الغير مفسرة في الفيلم
3- وجود العنكبوت وظهوره بكثرة في الفيلم والبوستر وخاصة في النهاية

لتفسير التساؤل الأول يجب علينا تأكيد الافتراض الأول للفيلم وهو أن كلا من آدم وأنتوني شخص واحد، هذا كان فرضي أول ما رأيتهم والمخرج أكد على ذلك من خلال عدة أشياء مما يجعلنا نصدق صحة الافتراض، أولًا شكلهم المتطابق تمامًا في كل شيء، ثانيًا عدم رؤيتهم سويًا في نفس المكان فعندما كانا يتقابلان كان ذلك يتم في أماكن مغلقة فارغة مما يجعلنا نصدق أن كل هذا بداخل عقله فقط وأيضًا عندما كانت هيلين في الجامعة لم يرد أنتوني عليها إلا بعد اختفاء آدم عن ناظريها، ثالثًا جملة أم آدم والتي قالت فيها أنه لديه وظيفة مرموقة ولكن يجب عليه ترك مهنة الممثل تلك! حسنًا الممثل هو أنتوني وليس آدم وأيضًا جملة هيلين آخر الفيلم عندما كان أدم معها وهي تعتقد أنه أنتوني فقالت له "كيف كانت المدرسة؟" أيضًا أدم هو المدرس وليس أنتوني لذلك فتلك الجمل من داخل الفيلم هي دليل قاطع، رابعًا وأخيرًا بوستر الفيلم الموجود أعلى الموضوع والذي يظهر فيه نسختان من الممثل (جيك جيلينهال) بنفس الشكل تمامًا كأنه في المرآة مع عدة ملصقات أخرى بنفس الفكرة وهي أن البطل مصاب بانفصام الشخصية.


بالطبع هذا يفسر استغراب هيلين الشديد عندما لم يعرفها لأنه زوجها ولكن كيف لشخص واحد أن يتواجد في وظيفتين مع امرأتين في مكانين في نفس الوقت؟ للإجابة عن ذلك سنشرح لعبة المخرج التالية وهي اللعب في الترتيب الزمني للأحداث، فقصة حبه مع ماري حدثت أثناء زواجه بهيلين ولكن قبل حملها، دليلنا على ذلك أولًا أنه عندما جاءت المكالمة لأنتوني شكّت هيلين أنها ماري وقالت له "هل عدت لمقابلتها مجددًا؟" إذًا فهي تعرف أن زوجها يخونها أو كان يخونها ولكنه توقف منذ بداية حملها، ثانيًا عندما قابل فرد أمن شركة التمثيل أخبره أنه لم يره منذ ستة أشهر، أي أن شخصية أنتوني الشهوانية لم تظهر منذ ستة أشهر وهو ميعاد بدء حمل هيلين، ثالثًا وهي لقطة غابت عن الكثير من المشاهدين وهي إخراج أدم لصورته مقطوعة في أول الفيلم عندما كان وحيدًا دون ماري.


والصورة الكاملة ظهرت آخر الفيلم في شقته عندما كان في نفس الوقت أنتوني مع ماري.


إذًا لنضع الأحداث في ترتيب منطقي، بطلنا تزوج من هيلين ثم كان يخونها مع ماري حتى شعر بأن حياته بائسة وروتينية على الرغم من أنه كان يفعل كل شيء معها ولكنه لم يكن سعيدًا لأنه يشعر بتأنيب الضمير، ثم بعد حمل هيلين توقف عن رؤية ماري وقطع صورتها كدليل على تركه لحياته معها وإبقاؤه على زوجته فقط، ثم عاد بعد ستة أشهر وقام بمقابلة ماري مرة أخرى وهنا تشاجرت معه لأنها رأت مكان الخاتم دليل أنها عرفت أنه تزوج والحادثة هنا تعني رحيل ماري من حياته للأبد مع شخصية أنتوني الخائنة، الصورة هنا شيء رمزي بحت فعندما كان يشعر بالملل وتأنيب الضمير معها كانت خارج الصورة وعندما اشتهاها وكان يريد قضاء ليلته معها عادت في الصورة مرة أخرى.

ببساطة الفيلم يتحدث عن الصراع النفسي بين شخصيتي البطل الطيبة والشهوانية وينتهي بموت الشخصية الشهوانية ورحيلها إلى الأبد مع العشيقة، ولكن ما هو هذا العنكبوت الذي ظهر أكثر من مرة في الفيلم؟ العنكبوت برأيي يرمز للعلاقة في حياة البطل، فلو لاحظنا سنجد أن مشاهد العنكبوت كانت تظهر بعد مشاهد (النادي في أول الفيلم - زوجته - ماري - أمه) ببساطة لأنه تجمعه علاقة بين الأربع سيدات وحجم العنكبوت برأيي يدل على حجم العلاقة ففي النادي في البداية كان عنكبوت صغير وكادت الراقصة تدهسه دليل على موت العلاقة قبل أن تبدأ فهما لن يتم بينهما أي شيء وبعد مشهد أمه ظهر عنكبوت كبير بحجم المدينة كلها دليل على كبر العلاقة وعمقها بينه وبين أمه، لذلك فهذا يفسر العنكبوت الكبير آخر الفيلم وهو أن العلاقة بينه وبين زوجته كبرت لأنه لم يعد غيرها في حياته.

تبقى فقط تفسير النادي والذي برأيي هو الدافع الأول لظهور شخصية أنتوني، فبعد زيارة أدم مدرس التاريخ البسيط للنادي ظهرت منه شخصية أنتوني والتي كان هدفها فقط الشهوانية مما دفعه للعودة لماري، عودة آدم مرة أخرى للنادي سيؤدي لظهور شخصية أنتوني مرة أخرى وحينها سيعيد التاريخ نفسه وستكون في المرة الثانية مهزلة كما قال ماركس وكما كان يقول آدم لتلاميذه، أرجو أن يكون الفيلم واضحًا الآن فهو من التحف السنيمائية النادرة وأنوه بأن التفسير هو من رأيي فقط ومن لديه رأي آخر مُرحب به لمشاركته في التعليقات.

CONVERSATION

2 comments:

  1. الفيلم شاهدته امس واحييك على هذا التحليل فهو الصحيح ولا غيره

    ReplyDelete